صادم قوقل تبدأ بحذف حسابات مستخدمي قوقل بلس بداية من 2 إبريل أبريل

صادم قوقل تبدأ بحذف حسابات مستخدمي قوقل بلس بداية من 2 إبريل أبريل 

صادم قوقل تبدأ بحذف حسابات مستخدمي قوقل بلس بداية من 2 إبريل أبريل


جوجل بلس يُصنف جوجل بلس على أنه أحد اكبر محركات البحث في العالم وأشهرها، وهو المنصة الرسمية للنشاطات الإجتماعية التابعة لشركة جوجل التي تم إطلاقها لاول مرة في حزيران 2011 لتجمع كل منتجات جوجل (جي ميل، وخرائط جوجل، وجوجل البحث، ورزنامة جوجل وغيرها)

 في مكان واحد ليوفر آلية ربط بينها قدر المستطاع ويكون فيما بينها مبدأ التشاركية في البيانات، وحتى يتعين على مستخدم جوجل بلص فهم آلية استخدامه أكثر فإنّه من الأفضل الإلمام ببعض المصطلحات المتعلقة به مثل (الدوائر، والتدفق، والجلسات، والملفات الشخصية).

فوائد استخدام جوجل بلس يمكن اعتبار استخدام جوجل بلس كوسيلة ربط اجتماعي من أحد أهم الفوائد المترتبة عليه، فهناك إحصائية تشير إلى ان أكثر من 500 مليون مستخدم يرتادونه، ولو أن أحداً أسس تجارته مستعيناً بجوجل بلس وجذب ما نسبته 5% من مستخدميه، فهذا يعني أنه قد وصل لـ 2.5 مليون شخص قد يجذبهم نحو شركته لزيارتها والتعامل معها 

وقد يكونوا زبائن للشركة، وما لا يخفى أن كلاً من فيسبوك و تويتر لهما دور عملي كبير في جذب الزبائن من خلال صفحات الشركات التجارية الموجودة ضمن موقعيهما الإلكتروني، لكن ميزة جوجل بلس عنهما أنه مرتبط بمحرك البحث جوجل وبالتالي يعطيه صفة امتيازية أكبر.

فاجأت شركة جوجل مستخدميها اليوم برسالة تفيد غلق حسابات جميع المستخدمين لمنتج شركة جوجل والمعروف بجوجل بلس، وذلك أعتبار من الثاني من أبريل.وأوضحت جوجل في الرسالة أن سبب أغلاق حسابات المستخدمين على موقع أو منتج جوجل بلس هو عدم جدوى المنتج للمستخدمين.

 وكانت جوجل قد أعلنت عن أعتزامها من قبل في الأول من ديسمبر عن غلق جوجل بلس في أبريل 2019، وذلك بسبب قلة أستخدامه من قبل المستخدمين بالإضافة إلى بعض الصعوبات التي تحول دون إستمرارية تقديم خدمة أحسن للمستخدمين،

خدمات ومنتجات جوجل

 يؤمن السيد لاري بيج المدير التنفيذي لشركة جوجل أن شركته ليست مجرد موقع إلكتروني، وأنما تتخطى ذلك لتكون شركة منتجات إلكترونية وأن مهمتها الاطلاع على المشاكل التي يواجهها الناس ومحاولة إيجاد حلول لها من خلال التكنولوجيا ومن ثم النهوض بتلك التكنولوجيات التي أسهمت بذلك العمل، وفيما يلي قائمة بأهم المنتجات التي أوجدتها شركة جوجل:

-  محرك جوجل للبحث.
-  شبكة بريد إلكتروني.
-  مجمع إخباري. برنامج رزنامة.
-  مستوعب تخزيني لبيانات زبائن موقع الشركة.
-  موقع لمشاهدة الفيديوهات على الإنترنت.
-  أجهزة خلوية بنظام تشغيلي خاص بالشركة.
-  انظمة روبوتات مساعدة.

وأعطت جوجل فرصة للمشتركين تمكنهم من تنزيل المحتوى الخاص بهم من على جوجل بلس قبل إيقافه والذي سبق وأن قاموا بمشاركته ونشره على جوجل بلس،وتمتد هذه الفرصة من الآن إلى الثاني من أبريل القادم، ولن يتم حذف الصور التي قام أصحابها بحفظها وأرشفتها في موقع صور جوجل.

وأكدت جوجل في رسالتها إلى مستخدمين جوجل بلس أنه أعتبارا من الرابع من فبراير الحالي لا يستطيع أحد أنشاء حساب جديد على جوجل بلس أو منتدي جديد أو صفحات أو مشاركات أو فاعليات جديدة على جوجل بلس.

وأشارت جوجل في رسالتها إلى أنها لن تقوم بإيقاف حساب جوجل بلس لمن يملكون حساب على جوجل للشركات أو جوجل التجاري المعروف بأسم g suite ، فأصحاب هذه الحسابات هم فقط من يستمر عمل حساباتهم على جوجل بلس.

وأضافت جوجل في رسالتها بان أصحاب المواقع والمنتديات الذين يقومون بوضع أزرار في مواقعهم لكي يدخلون منها إلى جوجل بلس، أو يدخلون بجوجل بلس إلى مواقع أخرى سوف يتم أيقاف هذه الأزرار وهذه الميزة.
بعد كمية الاختراقات التي تعرضت لها منصة قوقل للتواصل “جوجل بلس” قررت الشركة في أكتوبر الماضي إيقاف عملها نهائياً خلال الفترة القادمة لتعلن لاحقاً بعد اختراق أخر عن تحديد شهر ابريل 2019 للبدء في اجراءاتها في هذا الصدد، لتكتمل الرؤية اليوم حيث أكدت قوقل على أن بدء مسح بيانات مستخدمي المنصة سيكون بداية من 2 ابريل.

فيما سيسبق هذه المرحلة عدة خطوات وإجراءات لضمان سير العملية بسلاسة فقد وضحت قوقل أنه بداية من 4 فبراير لن يتمكن أي شخص من إنشاء حساب قوقل بلس جديد أو مجموعات أوصفحات أو حتى إقامة الدعوات كما سيتم حذف أي تعليقات تم مشاركتها في المدونات من خلال حسابات المستخدمين في قوقل بلس.

وفي الخطوة التالية مع حلول 7 مارس ستحذف التعليقات من المواقع الأخرى إلى أن تبدأ عملية مسحها بشكل شامل من على شبكة الانترنت في 2 ابريل بالإضافة للبيانات الشخصية والصور والفيديوهات أو إذا صح القول سيتم التخلص من أرشيف المستخدم على المنصة بشكل كامل.


كما وضحت الشركة أن عملية الحذف هذه لن تظهر نتائجها بشكل فوري فقد تبقى أجزاء من حساب المستخدم مرئية لمدة بعد حذفها، كما أشارت إلى أن أياً من تطبيقات حزمة G Suit لن تتأثر بعملية الحذف في حال قيام المستخدم بالوصول إليها من خلال قوقل بلس لكن ستطرأ عليها بعض التعديلات في النصميم والإضافات.

وقالت جوجل في رسالتها أنها من الممكن أن تعيد هذا المنتج مرة أخرى وذلك بعد تحسينه وأضافة بعض المميزات الجديدة وتطويره وأعادة طرحه من جديد أمام الجمهور.


للمزيد من التوضيح كما عودناكم على مدونة شروحات للمعلوميات شروحات دائما مرفوقة بالدرس فرجة ممتعة



-المصدر : Google 

أضف تعليق

- ملاحظة.
- لا تنشر تعليقات غير مرغوب فيها ، ستتم إزالتها فور المراجعة.
- تجنب تضمين عناوين URL الخاصة بموقع الويب في تعليقاتك.

أحدث أقدم

Comments

no-style